منتدى صدى المحبوب

منتدى صدى المحبوب

لنثر المشــــــــــــــاعر

المواضيع الأخيرة

» ارجو التصويت لاختكم امل اليامى بنت صالح عبده
الجمعة فبراير 21, 2014 11:28 am من طرف المبدع

» متى تخرج زكاة الفطر
الأربعاء أغسطس 07, 2013 3:24 pm من طرف المبدع

» كلام في الشوق . آشـتـآق لـك يـ ع ـنـي آح ـبـك‎
الجمعة أغسطس 02, 2013 2:29 pm من طرف المبدع

» الأهــم شــوق الـقـلــوب
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:22 pm من طرف المبدع

» صحفي هندي عمل في المملكة يؤلف كتاباً حافلاً بالإتهامات بعنوان عبيد السعوديين
الجمعة أغسطس 02, 2013 5:05 am من طرف المبدع

» "العيد قرب وزارني بعض الأحساس"
الخميس أغسطس 01, 2013 3:00 pm من طرف المبدع

» ||..ْ..هاهو العام أوشك على الرحيل..لسنه 1433ْ..||
الجمعة نوفمبر 09, 2012 2:54 am من طرف المبدع

» القبض على عبدة شيطان سعوديين في حفلة بالرياض
الخميس أكتوبر 04, 2012 8:30 am من طرف المبدع

» بي ابى وامى افديك يارسول الله
الجمعة سبتمبر 14, 2012 5:08 am من طرف المبدع

التبادل الاعلاني


    تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    شاطر
    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الإثنين مايو 16, 2011 1:32 pm


    بسم اللة الرحمن الرحيم ثمرات لا اله إلا الله :



    *أن من قالها خالصاً مبتغياً بذلك وجه الله دخل الجنة بلا حساب ولا عذاب .
    *هي أعلى شعب الأيمان وأثقل شيء في الميزان .
    *أنها كلمة الحق والتقوى والإخلاص .
    *هي أعظم سبب لتحرير العقل من الخرافات والأباطيل .
    *إن قبول الأعمال متوقف على النطق بها والعمل بمقتضاها .

    ثمرات الـصـلاة :


    *سبب لقبول سائر الأعمال .
    *المحافظة عليها سلامة من الإتصاف بصفات المنافقين .
    *تفريح القلب وتقويته وانشراحه ومبيضة للوجه وقرة للعين .
    *منزلة للرحمة وجالبة للرزق وتحفظ النعم وتدفع النقم .
    *أنها اعظم غذاء لشجرة الإيمان .
    *دواء للقلوب من الشهوات والشبهات .
    *سبب لتكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات .

    ثمرات قراءة القرآن :


    *تورث الخشية وتلين القلب وتورث السكينة .
    *تورث اليقين الذي هو الإيمان كـله .
    *تورث الخوف والحذر من الدار الآخرة .
    *يحقق الدعوة إلى الله تعالى وحده لا شريك له.
    *يهدي للتي هي أقوم .

    ثمرات الــــدعـــــــاء :


    *طاعة لله عز و جل وسبب لدفع غضبه سبحانه وتعالى .
    *سبب لانشراح الصدر وتفريج الهم وزوال الغم وتيسير الأمور .
    *دليل على الإيمان بالله والتوكل عليه .
    *سبب لنزول الرحمة ودفع للبلاء .
    *إن الداعي محبوب لله عز و جل .

    ثمرات الصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم ) :


    *امتثال لأمر الله سبحانه وتعالى .
    *حصول عشر صلوات من الله على المصلي مرة واحدة .
    *يرفع له عشر درجات ويكتب له عشر حسنات و يمحي عنه عشر سيئات .
    *سبب لغفران الذنوب وكفاية الله العبد ما أهمه .
    *سبب لتثبيت القدم على الصراط .
    *سبب لنزول البركة والرحمة وسعة الرزق على المصلي .

    ثمرات الاستغفار :


    *طاعة لله عز و جل والتأسي بنبيه (صلى الله عليه وسلم)ا.

    *يدفع العذاب والمصائب ويدفع البلاء .

    *سبب لنزول الـمـطر .

    *سبب نزول الرحمة والمـتاع الـحسن .

    *سبب الإمداد بالأموال والـبنين .

    *سبب تفريج الـهـموم والمصـائب والأحزان .


    ثـمرات صـلة الـرحم :

    *من اعظم أسباب دخول الجنة .

    *تدفع ميـتة الـسـوء .

    *أنها شعار الإيمان بالله واليوم الآخر .

    *سبب لزيادة العمر وبسط الرزق .

    *تجـلب صلة الله بالواصـل .

    *تكفر الذنوب والخطايا وتيسر الحـساب .

    *سبب لشيوع المحبة والترابط بين الأقارب دلــيل على كـرم النـفس


    ثمرات ترك الـمعـاصي :

    *حصول محبة الله له وإقبال عليه وفرحه بتوبته .

    *تيسير الرزق عليه من حيث لا يحتسب .

    *زوال الهم والغم والحزن .

    *سرعة إجابة دعائه .

    *زوال الوحشة التي بينه وبين الله عز و جل .

    *ذوق حلاوة الإيمان .

    *دعاء حملة العرش له حصول نور ففي القلب والوجه .

    *بعد شياطين الجن و الأنس عنه .


    ثمرات ذـكر الله :

    *يرضي الرحمن ويورث محبته للذاكر .

    *يزيل الهم و الغم والحزن .

    *يؤمن من الحسرة يوم القيامة .

    *يورث ذكر الله .

    *ينفع صاحبة عند الشدائد ويورث حياة القلب .

    *يورث محبة العبد لله ومراقبته والرجوع إليه .

    *سبب لنزول السكينة و غشيان الرحمة وحضور الملائكة .

    *يجلب البركة والأمن والرزق .

    *تباهي الجبال والقفار بمن ذكر الله عليها .

    *أن فيه شغلا عن الغيبة و النميمة
    احبتي اتمناء كل من يزورمتصفحي هذايجمع لنامن ثمرات لاالة الإاللة




    ..........مع صادق الدعاء بالتوفيق للجميع.......
    اخوكم خالي
    avatar
    الراقيه بطبعي
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 160
    تاريخ التسجيل : 28/02/2011
    العمر : 38
    الموقع : في قلب حبيبي

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف الراقيه بطبعي في الإثنين مايو 16, 2011 2:31 pm

    1-أن قبول الاعمال متوقف على النطق بها والعمل بمقتضاها.
    2-أن من قالهاخالصا من قلبه مبتغيا بذلك وجه الله دخل الجنة بلا حساب ولا عذاب.
    3-أنها أعظم سبب مانع من الخلود في النار لمن إستحق دخولها من اهلها.
    4-هي أعلى شعب الايمان واثقل شيء في الميزان.
    5-هي أول واجب على المكلف وآخر واجب عليه.
    6-هي العروة الوثقى والكلمة الطيبة والكلمة الباقية والقول الثابت.
    7-هي كلمة الحق وكلمة التقوى وكلمة السواء وكلمة الاخلاص.
    8-هي افضل الاعمال والاذكار واكثرها مضاعفة في الحسنات.
    9-هي أعظم سبب للتحرر من رق المخلوقين.
    10-هي أعظم سبب لتحرير العقل من الخرافات والاباطيل.
    11-هي أعظم سبب لصفاء النفس وحسن الخلق وعلو الهمة.
    12-هي اعظم مصدر للعزة والكرامة والشجاعة.
    13-هي السبب الاعظم لتفريج كربات الدنياوالآخرة.
    14-هي شعار المؤمنين والرابطة بين الموحدين.
    15-هي سبب الاجتماع والالفة.
    16-هي سبب لعصمة الدماء والاموال




    لاعدمنا تميزك خالي
    avatar
    نهر الجروح
    قلم جاد
    قلم جاد

    عدد المساهمات : 379
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف نهر الجروح في الإثنين مايو 16, 2011 3:42 pm

    احببت نواظري مارأت وفزقلبي لماقراء

    كل الشكر والتقدير لك يااخي خالي مشاعر

    جزاك الله الف خير


    _________________

    avatar
    احساس
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 07/05/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف احساس في الثلاثاء مايو 17, 2011 10:35 am

    تعالونقطفها معاكم ثمرات قراءة القرآن


    ثمرات قراءة القرآن:
    · إنَّ قارئ القرآن في مصاف العظماء ومن أفضل الناس ،و أعلاهم درجة .
    · يكتسب القارئ عن كل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها .
    · تشمل القارئ ظلة الرحمة ويُحاط بالملائكة وتتنزل عليه السكينة .
    · يُضيء الله قلب القارئ،ويقيه ظلمات يوم القيامة ويُبعد عنه الشدائد.
    · القارئ رائحته زكية ومذاقه حلو كالأترجة ،ومن هنا فهو جليس صالح يقترب إليه الصالحون العاملون ليشموا منه عطره،وينفحوا من شذاه.
    · قارئ القرآن لا يحزنه الفزع الأكبر؛ لأنه في حماية الله، ولأن القرآن يشفع له .
    · قارئ القرآن سبب في رحمة والديه ،وإغداقهما بالنعيم ويمدهما الله بالأنوار المتلألئة جزاء قراءة ابنهما .
    · قارئ القرآن يرقى إلى قمة المعالي في الجنة ويصعد إلى ذروة النعيم .
    · يغبط الصالحون قارئ القرآن ويتمنون أن يكونوا في درجته السامية عند الله تعالى ،ويودون أن يعملوا مثله.
    · قارئ القرآن تدعو له الملائكة الكرام بالرحمة والمغفرة .
    · قارئ القرآن مستمسك بالعروة الوثقى ،ويتمتع بالشفاء الناجع و يُعصم من الزيغ ،وينجو من الشدائد.
    · قارئ القرآن من أهل الله وخاصته المتقربين إليه ،ومن العاملين الشغوفين بطاعة الله والقانتين له .
    ويمكن أن نضيف إلى هذه الثمار ثمرات أخرى يانعة منها :
    § قارئ القرآن يرتفع به درجات في الدنيا أيضا إذ يرفع الله به أقوامًا ويخفض آخرين (ممن أعرضوا عنه أو هجروه).
    § قارئ القرآن يُكتب عند الله من الذاكرين والقانتين .
    § قارئ القرآن ممن يشهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة
    § الماهر بالقرآن يُبعث يوم القيامة مع السفرة الكرام البررة .
    § قارئ القرآن تبتعد عنه الشياطين وتخرج من بيته .
    § قارئ القرآن يستنير عقله ويمتلئ قلبه بالحكمة وتتفجر منه ينابيع العلم
    § قارئ القرآن فيه قبس من النبوة (غير أنه لا يُوحى إليه).
    § حامل القرآن لا يجهل مع من يجهل ؛لأن القرآن في جوفه يحميه من الحِدة والغضب.
    § بالقرآن الكريم تعمر القلوب والبيوت ويعمها الخير والبركة.
    § قراءة القرآن تُورث القلب خشوعًا والنفس صفاء.
    § قارئ القرآن يسأل الله به فيجيبه فضلًا منه وكرما .
    § أهل القرآن يذكرهم الله فيمن عنده وكفى بذلك فضلا وشرفا.
    § في القرآن غنى لأهله تسعد به قلوبهم كما يسعد صاحب الأموال بما له ،وهو غنى لا دخل فيه
    الحمدللة


    اخوكم احـــــــاس
    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الثلاثاء مايو 17, 2011 4:33 pm

    تـعـال نقطفها
    ثمرات الصلاة والمحافظة عليها مع جماعة المسلمين :

    للصلاة مع جماعة المسلمين والمحافظة عليها ثمرات عظيمة، وفوائد جليلة، وعوائد جمّة، في الدين والدنيا، والآخرة والأولى، فمن ذلك ما يلي:

    1 - أن المحافظة عليها سبب لقبول سائر الأعمال.

    2 - المحافظة عليها سلامة من الاتصاف بصفات المنافقين.

    3 - المحافظة عليها سلامة من الحشر مع فرعون وقارون وهامان وأُبي بن خلف.

    4 - الصلاة قرة للعين.

    5 - ومن ثمراتها تفريح القلب، مبيضة للوجه.

    6 - الانزجار عن الفحشاء والمنكر.

    7 - وهي منورة للقلب، مبيّضة للوجه.

    8 - منشطة للجوارح.

    9 - جالبة للرزق.

    10 - داحضة للظلم.

    11 - قامعة للشهوات.

    12 - حافظة للنعم، دافعة للنقم.

    13 - منزلة للرحمة، كاشفة للغمة.

    14 - وهي دافعة لأدواء القلوب من الشهوات والشبهات.

    15 - التعاون على البر والتقوى، والتواصي بالحق والتواصي بالصبر.

    16 - التعارف بين المسلمين.

    17 - تشجيع المتخلف.

    18 - تعليم الجاهل.

    19 - إغاظة أهل النفاق.

    20 - حصول المودة بين المسلمين؛ فالقرب في الأبدان مدعاة للقرب في القلوب.

    21 - إظهار شعائر الإسلام والدعوة إليه القول والعمل.

    22 - وللصلاة تأثير عجيب في دفع شرور الدنيا والآخرة، لا سيما إذا أُعطيت حقها من التكميل ظاهراً وباطناً، فما استُدفعت شرور الدنيا والآخرة بمثل الصلاة، ولا استُجلبت مصالح الدنيا والآخرة بمثل الصلاة؛ لأنها صلة بين العبد وربه، وعلى قدر صلة العبد بربه تنفتح له الخيرات، وتنقطع - أو تقل - عنه الشرور والآفات، وما ابتلي رجلان بعاهة أو مصيبة أو مرض واحد إلا كان حظ المصلي منها أقل وعاقبته أسلم.

    23 - الصلاة سبب لاستسهال الصعاب، وتحمل المشاق؛ فحينما تتأزم الأمور وتضيق؛ وتبلغ القلوب الحناجر - يجد الصادقون قيمة الصلاة الخاشعة؛ وحسن تأثيرها وبركة نتائجها.

    24 - وهي سبب لتكفير السيئات، ورفع الدرجات، وزيادة الحسنات، والقرب من رب الأرض والسموات.

    25 - وهي سبب لحسن الخلق، وطلاقة الوجه، وطيب النفس.

    26 - وهي سبب لعلو الهمة، وسمو النفس وترفعها عن الدنايا.

    27 - وهي المدد الروحي الذي لا ينقطع، والزاد المعنوي الذي لا ينضب.

    28 - الصلاة أعظم غذاء وسقي لشجرة الإيمان، فالصلاة تثبت الإيمان وتنميه.

    29 - المحافظة عليها تقوي رغبة الإنسان في فعل الخيرات، وتُسهّل عليه فعل الطاعات، وتذهب - أو تضعف - دواعي الشر والمعاصي في نفسه، وهذا أمر مشاهد محسوس؛ فإنك لا تجد محافظاً على الصلاة - فروضها ونوافلها - إلا وجدت تأثير ذلك في بقية أعماله.

    30 - ومن فوائدها: الثبات على الفتن؛ فالمحافظون عليها أثبت الناس عند الفتن.

    31 - ومن فوائدها: أنها تُوقد نار الغيرة في قلب المؤمن على حُرمات الله.

    32 - والصلاة علاج لأدواء النفس الكثيرة، كالبخل، والشح، والحسد، والهلع، والجزع، وغيرها.

    33 - ومن فوائدها الطبية: ما فيها من الرياضة المتنوعة، المقوية للأعضاء، النافعة للبدن.

    34 - ومن ذلك، أنها نافعة في كثير من أوجاع البطن؛ لأنها رياضة للنفس والبدن معاً، فهي تشمل على حركات وأوضاع مختلفة تتحرك معها أغلب المفاصل، وينغمز معها أكثر الأعضاء الباطنة، كالمعدة، وسائر آلات النفس والغذاء، أضف إلى ذلك الطهارة المتكررة وما فيها من نفع، كل ذلك نفعه محسوس مشاهد لا يماري فيه إلا جاهل.

    35 - ومن فوائدها الصحية: أنها - كما مرّ - تنير القلب وتشرح الصدر، وتفرح النفس والروح، ومعلوم عند جميع الأطباء أن السعي في راحة القلب وسكونة وفرحه وزوال همّه وغمه، من أكبر الأسباب الجالبة للصحة، الدافعة للأمراض، المخففة للآلام، وذلك مجرب مشاهد محسوس في الصلاة خصوصاً صلاة الليل أوقات الأسحار.

    36 - ومن ذلك: ما أظهره الطب الحديث من فوائد عظيمة للصلاة، وهي أن الدماغ ينتفع انتفاعاً كبيراً بالصلاة ذات الخشوع، كما قرر ذلك كبار الأطباء في هذا العصر، وهذا دليل من الأدلة التي يتبين لنا بها سبب قوة تفكير الصحابة الكرام، وسلامة عقولهم، ونفاذ بصيرتهم، وقوة جنانهم، وصلابة عودهم.
    اخي الزائرمنكم نستفيدبتذكيرثمرات نحتاج قطفهابادرمعنابجني ثمرات لاالة الإاللة
    داخل متصفحناهذا
    اخوكم خالي









    avatar
    احساس
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 07/05/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف احساس في الأربعاء مايو 18, 2011 11:57 am

    ثمرات تعال نقطفها


    عشرون ثمـرة من ثمـرات الإيمان تجعلك محبوبا بين الناس





    1- أبدأ الآخرين بالسلام والتحية , ففي السلام تهيئة وتطمين للطرف الآخر ..








    2- ابتسم, فالابتسامة مفعولها سحري وفيها استمالة للقلوب.








    3- أظهر الاهتمام والتقدير للطرف الآخر وعامل الناس كما تحب ان يعاملوك ...







    4 - للناس أفراح وأتراح فشاركهم في النفوس.






    5 - إقض حاجات الآخرين تصل إلى قلوبهم فالنفوس تميل إلى من يقضي حاجاتها.








    6 - عليك بالعفو عن الزلات وتغليب نفسية التسامح.










    7 - في تفقد الغائب والسؤال عنه ضمان لكسب الود واستجذاب القلوب.







    8 - لا تبخل بالهدية ولو قلّ سعرها, فقيمتها معنويه اكثر من مادية.








    9 - أظهر الحب وصرّح به فكلمات الود تأسر القلوب.










    10 - تفنن في تقديم النصيحة ولاتجعلها فضيحة.







    11 - حدث الآخرين بمجال اهتمامهم فالفرد يميل إلى من يحاوره في مدار اهتمام ...







    12 - كن ايجابياً متفائلاً وابعث البشرى لمن حولك ...








    13 - إمدح الآخرين إذا أحسنوا فالمدح أثره في النفس ولكن لاتبالغ.









    14- إنتق كلماتك,, ترتفع مكانتك فالكلمة الحسنه خير وسيلة لاستمالة القلوب..








    15- تواضع فالناس تنفر ممن يستعلي عليهم.












    16- تجنب تصيُّد عيوب الآخرين وانشغل بإصلاح عيوبك.







    17 - تعلم فن الإنصات فالناس تحب من يصغي لها.







    18- وسع دائرة معارفك واكسب في كل يوم صديق.(صالح)







    19- إسع لتـنويع تخصصاتك وإهتماماتك تتسع دائرة معارفك وصداقاتك.






    20 - إذا قدمت معروفاً لشخص ما.. لا تنتظر منه مقابل.











    اللهم انى اسألك حب الناس
    اللهم حبب الناس فى المسلمين

    احساس
    avatar
    نهر الجروح
    قلم جاد
    قلم جاد

    عدد المساهمات : 379
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف نهر الجروح في الخميس مايو 19, 2011 9:14 am

    أحـــاديث صحيحه في من يسعى في حاجت اخيه المسلم وماله من اجر

    قال صلى الله عليه وسلم من فرج كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب الاخره


    ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والاخره


    ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والاخره والله في عون العبد ماكان العبد في عون أخيه


    قال صلى الله عليه وسلم


    كان رجل يدين الناس فكان يقول لفتاه اذا اتيت معسرآ تجاوز عنه لعل الله أن يتجاوز عنا قال فلقي الله فتجاوز عنه


    قال صلى الله علي وسلم


    من قرا اية الكرسي دبركل صلاه مكتوبه لم يمنعه من دخول الجنه الا الموت


    ومن اصبح اليوم صائما؟

    ومن اتبع اليوم جنازه؟

    فمن اطعم اليوم مسكينآ؟

    فمن عاد منكم مريضآ؟

    قال أبوبكر أنا فقال صلى الله عليه وسلم

    ماجتمعت في أمري الادخل الجنه




    أسأل الله ان يتجاوز عنا وأن يرزقنا محبته


    _________________

    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الخميس مايو 19, 2011 1:27 pm

    تعال نقطفها
    ( ثمرات الأخلاق)

    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    واشهد ان لااله الا الله وحده لاشريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وعلى اله واصحابه وسلم تسليما كثيرا .
    اما بعد 0000


    الثمرات المستفاده من دراسة الاخلاق 00

    * الثمره الاولى 0000
    أن يعرف المرء غايه الوجود الانساني ، ان يكون ذا خلق كامل زكي النفس قال تعالى (قد افلح من زكاها * وقد خاب من دساها * )
    * الثمره الثانيه 0000
    الدعوه الى الله عزوجل لان كثير من الناس يدخلون في الدين لانهم يرون ان اهل هذا الدين على خلق ويؤيد هذا قصة ثمامه بن اثلال
    الحنفي .
    * الثمره الثالثه 0000
    تقوية ارادة الانسان حتى تصبح سجيه في النفس نحو الفضيله .

    طرق تحصيل الاخلاق الحسنه 00

    * الطريق الاول 0000
    طريق موهوب وهو عطاء من الله سبحانه .
    * الطريق الثاني 0000
    طريق مكسوب ويعرف بالتطبع والدليل على ان الاخلاق تنقسم الى هذين القسمين حديث أشج عبد القيس قال : قال النبي : " ان فيك
    لخلقين يحبهما الله " قلت : وماهما يارسول الله ؟ قال : " الحلم والحياء " قلت : قديما كان او حديثا ؟ قال : قديما قلت : الحمدلله الذي
    جبلني على خلقين احبهما الله "

    كيف تعرف عيوب نفسك 00

    ان الله عزوجل ان اراد خير بعبده بصره بعيوب نفسه ويرى احدهم القذى في عين اخيه ولايرى الجذع في عين نفسه كما جاء في الحديث
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يبصر احدكم القذاة في عين اخيه وينسى الجذع في عينه معترضا " فمن اراد ان يعرف عيوب
    نفسه فله في ذلك اربع طرق :
    الاول : ان يجلس بين يدي شيخ بصير بعيوب نفسه وهذا قد عز في هذا الزمان وجوده .
    الثاني : ان يطلب صديقا صدوقا بصيرا متدينا يلاحظ افعاله واقواله وكان هذا دأب الكرام بقولهم " رحم الله من اهدى الي عيوبي "
    الثالث : ان يستفيد معرفة عيوب نفسه من السنة اعدائه .
    الرابع : ان يخالط الناس فكل ماراه مذموما فيهم فليبتعد عنه وقيل لرجل : من دابك ؟ قال : رايت جهل الجهال قبيحا فاجتنبته فتادبت.

    احوال الانسان في اخلاقه 00

    ان الانسان لايخلو من احد ست احوال :
    الاولى : ان تكون اخلاقه كلها صالحه في الاحوال كلها .
    الثانيه : ان تكون اخلاقه كلها فاسده في الاحوال كلها .
    الثالثه : ان تكون احواله صالحه في كل الاحوال فتنقلب كلها الى فساد في كل الاحوال فهو المستعاذ به من " الحور بعد الكور " جزء
    من حديث اخرجه مسلم (1343)
    الرابعه : ان تكون كل احواله فاسده في كل الاحوال فتنقلب الى الصلاح في كل الاحوال فما ذاك الا لداع غلب على الطبع فاجتذبه .
    الخامسه : ان تكون احواله صالحه في كل الاحوال وبعضها فاسد .
    السادسه : ان تكون كل اخلاقه صالحه في بعض الاوقات وبعضها فاسده في بعض الاوقات الاخرى .

    اسباب تغير الاخلاق الحسنه 00

    فمن اسباب ذلك :
    الولايه التي تحدث في الاخلاق تغيرا وعلى الخلطاء تنكرا اما من لؤم طبع واما من ضيق صدر .
    العزل فقد يسوء به الخلق ويضيق به الصدر اما لشدة اسف واما لقلة صبر .
    الغنى فقد تتغير به الخلق .
    الهموم التي تذهل اللب وتشغل القلب وقد قيل : الهم كالسم .
    الامراض التي تتغير بها الطبع مايتغير بها الجسم .
    علو السن .
    وههنا سبب خاص يحدث سوء خلق خاص وهو البغض الذي تنفر منه النفس .

    كيف نكتسب الاخلاق الحسنه ؟00

    عن طريق مايلي :
    1) تصحيح العقيده :
    فاذ صحت العقيده حسنت الاخلاق تبعا لذلك فالعقيده الصحيحه عقيدة اهل السنه والجماعه التي تحمل صاحبها على مكارم الاخلاق
    كما قال رسول الله " اكمل المؤمنين ايمانا احسنهم خلقا "
    2) الدعاء :
    الدعاء لغة: مايدعى به الله سبحانه من القول ويقال دعا الله اي رجا منه الخير اما اصطلاحا : هو التوجه الى الله بالرغبه اليه فيما
    عنده من الخير وفي الحديث " اللهم ات نفوسنا تقواها وزكها انت خير من زكاها "
    3) المجاهده :
    لغة : هي بذل مافي الوسع والطاقه اما اصطلاحا :اخذ النفس ببذل الطاقه وتحمل المشقه في دفع المضره وتحصيل المنفعه وكما قيل
    يحاول نيل المجد والسيف مغمد ويامل ادراك العلى وهو نائم
    وقال سبحانه ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين )
    قال ابن الجوزي :"المزاولات تعطي الملكات "
    4) المحاسبه :
    وذلك بتصفح افعاله ونقد النفس اذا ارتكبت خلقا ذميما وحملها على الا تعود اليه مرة اخرى .
    5) التفكر في الاثار المترتبه على حسن الخلق :
    والتفكر هو احضار مافي القلب من الاشياء قال رسول الله : " اثقل شيء في الميزان حسن الخلق "وعن عائشه ان النبي قال لها "صلة
    الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الاعمار ".
    6) النظر في عواقب سوء الخلق :
    عن ابي هريره : قال : قيل للنبي : يارسول الله !ان فلانه تقوم الليل وتصوم النهار وتفعل وتصدق وتؤذي جيرانها بلسانها ؟ فقال رسول
    الله " لاخير فيها هي من اهل النار " قالوا وفلانه تصلي المكتوبه وتصدق باثوار (قطع من الاقط اي لبن جامد ) ولاتؤذي احد فقال الرسول "
    " هي من اهل الجنه "
    7) علو الهمه :
    الهمه لغة : هي بالكسر اول العزم وتطلق على العزم القوي اما اصطلاحا : الهم هو عقد القلب على فعل شيء قبل ان يفعل من خير او
    شر والهمه : توجه القلب وقصده بجميع قواه الروحيه الى جانب الحق لحصول الكمال له او لغيره .
    Cool الصبر :
    لغة : الحبس والكف يقال صبرت نفسي على ذلك الامر اي : حبستها ومنه قوله تعالى " واصبر نفسك مع الذين يدعون الله بالغداة والعشي
    يريدون وجهه " اما اصطلاحا " هو حبس النفس على مايقتضيه العقل والشرع وهو ثلاث انواع :: صبر على طاعة الله وصبر عن معصية
    الله وصبر على قضاء الله وقدره في البلاء قال تعالى " ياايها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون "
    قال ابن القيم الجوزيه (هو على ثلاثة انواع :صبر بالله وصبر لله وصبر مع الله فالاول : صبر الاستعانه به ورؤيته انه هو المصبر وان صبر
    العبد بربه لابنفسه كما قال تعالى "واصبر وماصبرك الا بالله " والثاني الصبرلله وهو ان يكون الباعث له على الصبر محبة الله وارادة وجهه
    والتقرب اليه لا لاظهاره قوة النفس اما الثالث الصبر مع الله وهو دوران العبد مع مراد الله الديني منه ومع احكامه الدينيه صابرا نفسه معها
    سائرا بسيرها اين ماتوجهت ركائبها .
    9) التواصي بحسن الخلق :
    بتشجيع حسن الخلق فهو من الحق قال تعالى " وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر "
    10) قبول النصح الهادف والنقد البناء :
    فهذا مما يعين على اكتساب الاخلاق الفاضله ومما يبعث عن التخلي عن الاخلاق الفاسده .
    11) ان يتخذ الناس مراة لنفسه :
    فكل ماكرهه ونفر منه من قول وفعل او خلق فليجتنبه ومااحبه فليفعله .
    12) مصاحبة الاخيار واهل الاخلاق الفاضله :
    فالمرء شديد التاثر بمن يصاحبه قال تعالى " ياايها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين "
    13) الاختلاف الى اهل الحلم والفضل وذوي المروءات :
    يروى ان الاحنف بن قيس قال : " كنا نختلف الى قيس بن عاصم نتعلم منه الحلم كما نتعلم الفقه "
    14) قراءة القران بتدبر وتعقل :
    فهو الهدى والنور وهو كتاب الاخلاق الاول وهو الذي يهدي للتي هي اقوم وحسن الخلق وفيه من الوصايا العظيمه الجامعه كما قال تعالى
    "خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلين .
    15) ادامة النظر في السيره النبويه :
    فهي تضع بين يدي قارئها اعظم صوره عرفتها الانسانيه قال تعالى " لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنه لمن كان يرجو الله واليوم الاخر
    وذكر الله كثيرا "
    فمن ثمرات دراسة السيره :
    1/ حسن الاقتداء بالنبي .
    2/ تحقيق محبة العبد لربه .
    3/ معرفة الكثير من الاحكام الشرعيه .
    4/ معرفة الناسخ من المنسوخ .
    5/ الاستفاده من العظات والعبر والدروس المبثوثه للفرد والمجتمع .
    6/ معرفة فضائل النبي
    7/ تفيد وتعين في معرفة كثير من اسرار التشريع.
    8/ يقف المسلم على شدة عداوة الكفار من المشركين والمنافقين .
    9/ معرفة شمائل النبي فانها تنبه الانسان الى مكارم الاخلاق .

    16) النظر في سير الصحابه الكرام واهل الفضل والحلم :
    يبعث على التاسي بهم والاقتداء بهديهم قال تعالى " من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر
    ومابدلوا تبديلا "
    17) مطالعة كتب الاداب الشرعيه :
    فيها تربيه على مكارم الاخلاق وتعين العاقل على اكتسابها .
    18) الاعتبار بحوادث التاريخ :
    فيها من العبر معين ثر لكل عاقل يريد النجاة بنفسه الى سفينة ال
    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الخميس مايو 19, 2011 5:50 pm

    تعال نقطفها
    الــجـــمــعــــة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين القائل في محكم تنزيله
    (يا ايها الذين امنوا اذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فسعوا الى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون) والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه القائل : "خير ايامكم يوم الجمعة" رواه ابو داوود
    والقائل: "خير يوم طلعب عليه الشمس يوم الجمعة"

    فللجمعة آداب واحكام يجب على كل مسلم العمل بها واغتنام الاجر الفضيلةالعظيم من الله عز وجل.

    فضل صلاة الفجر في يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "افضل الصلوات عند الله صلاة الصبح يوم الجمعة في جماعة"

    فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "أكثروا الصلاة عليّ يوم الجمعة وليلة الجمعة".
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" ان افضل ايامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليّ".

    الغسل يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا جاء احدكم الى الجمعة فليغتسل".

    فضل التطيب واللباس الحسن يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من اغتسل يوم الجمعة، ومسّ من الطيب ان كان له، ولبس من أحسن ثيابه،ثم خرج وعليه السكينة حتى يأتي المسجد ثم يركع إن بدا له، ولم يؤذ احداً، ثم انصت إذا خرج إمامه حتى يصلي، كانت كفارة لما بينهما".

    فضل التبكير الى صلاة الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " إذا كان يوم الجمعة وقفت الملائكة على ابواب المسجد فيكتبون الاول فالاول فمثل المُهَجر الى الجمعة كمثل الذي يهدي بَدَنه ثم كالذي يهدي بقرة ثم كالذي يهدي كبشاً ثم كالذي يهدي دجاجة ثم كالذي يهدي بيضة فإذا خرج الامام وقعد على المنبر طووا صحفهم وجلسون يسمعون الذكر".

    مناهي في يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "إذا قلت لصاحبك انصت يوم الجمعة والامام يخطب فقد لغوت". وزاد احمد في روايته "ومن لغا فليس له في جمعته تلك شيء".

    التأخر:
    فقد جاء رجل يتخطى رقاب الناس يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فقال له رسول الله "اجلس فقد آذيت" وفي رواية " آنيت" اي ابطأت وتأخرت.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" لا يقيمن احدكم اخاه يوم الجمعة ثم يخالف الى مقعده فيقعد فيه وليكن يقول افسحوا".

    فضل قراءة سورة الكهف:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة اضاء له من النور ما بين الجمعتين".

    فضل التنفل يوم الجمعة:
    وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه كان يصلي بعد الجمعة ركعتين.

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إذا جاء احدكم يوم الجمعة والامام يخطب فليصل ركعتين ثم ليجلس".

    التخلف عن الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لينتهين اقوام عن ودعهم الجمعات او ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن
    من الغافلين".

    من فضائل الجمعة تكفير السيئات:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "من غسل واغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ودنا من الامام فأنصت كان له بكل خطوة يخطوها صيام سنة وقيامها وذلك على الله يسير".

    ساعة الاجابة فيها:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "ان في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يصلي يسأل الله شيئاً الا أعطاه اياه، وقال بيده يقللها".

    واختلف العلماء فعند مسلم من حديث ابي موسى (هي ما بين ان يجلس الامام الى ان تقضى الصلاة) وعند ابي داود والنسائي ( فالتمسوها اخر ساعة من الجمعة) وفي رواية وهي بعد العصر.

    حسن الختام يوم الجمعة:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " ما من مسلم يموت يوم الجمعة او ليلة الجمعة الا وقاه الله تعالى فتنة القبر".


    نسأل الله عز وجل يرزقنا كل حسنة في يوم الجمعة
    وان يستجيب دعواتنا وان يميتنا فيها

    ان شاء الله تعالى
    خالي
    منقول للفائده
    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في السبت مايو 21, 2011 2:41 am

    تعال نقطفها



    ثمرات صلاة الفجر


    1-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى البردين دخل الجنة" والبردين هما الصبح والعصر.

    2-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها"يعني لن يدخل النار من صلى الصبح والعصر.

    3-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى الصبح فهو في ذمة الله فانظر يا ابن آدم لا يطلبنك الله من ذمته بشيء".

    4-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله-وهو أعلم بهم-كيف تركتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون".

    5-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "انكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فان استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا".

    6-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بشروا المشاءين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة".

    7-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله".

    8-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من شهد العشاء في جماعة كان له قيام نصف ليلة ومن صلى العشاء والفجر في جماعة كان له كقيام ليلة" .

    9-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا".

    10-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة الفجر والعشاء ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا".

    11-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها"وفي رواية "لهما أحب إلي من الدنيا جميعا".


    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الأحد مايو 22, 2011 2:39 am

    تــــعال نــقــطــفــهــا
    ثمرات صيام يوم الاثنين والخميس
    1)ابتغاء مرضاه الله تعالى

    2)اتباع لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    3)عن عائشه رضي الله عنها_ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام الاثنين والخميس

    صحيح رواه ابن ماجه والترمذي والنسائي

    4)ان يباعد الله منك جهنم مسيره مائه عام

    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم.. من صام يوما في سبيل الله .باعد الله منه جهنم مسيره عام

    السلسله الصحيحه (6\5652)

    4)ان يجعل الله بينك وبين النار خندقا كما بين السماء والارض
    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صام يوماً في سبيل الله ؛ جعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض "

    حسن : السلسلة الصحيحة ( 2 / 563 )


    (5) أن يشفع لك الصيام يوم القيامة


    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشهوة ؛ فشفعني فيه ، ويقول القرآن : منعته النوم بالليل ، فشفعني فيه ، قال : فيشفعان "

    إسناده صحيح : رواه أحمد ( 2/174 )


    (6) أن تدخل من باب الريان يوم القيامة


    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة باباً يقال له الريان ، يدخل منه الصائمون يوم القيامة ، لا يدخل منه أحد غيرهم ، يقال : أين الصائمون ؟ فيقومون ، لا يدخل منه أحد غيرهم ، فإذا دخلوا أغلق ؛ فلم يدخل منه أحد "

    و في رواية عند ابن خزيمة : " ....... فإذا دخل آخرهم أغلق ، و من دخل شرب ، و من شرب لم يظمأ أبداً "

    ] رواه البخاري (1896) ، و مسلم (1152) ، و الترمذي (765) ، و ابن ماجة (1640) ، و النسائي (4/118) ، و ابن خزيمة (1902)

    (7) رجاء أن يُختم لك بصيام يوم فتدخل الجنة


    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من خُتم له بصيام يوم ؛ دخل الجنة "

    رواه البزار عن حذيفة ، و صححه الألباني في صحيح الجامع (6224)


    (Cool أن يُرفع عملُك وأنت صائم


    عن أسامة بن زيد ـ رضي الله عنهما ـ قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم يوم الاثنين والخميس ، فسألته ؟ فقال : " إن الأعمال تعرض يوم الاثنين والخميس ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم "

    صحيح : فتح الباري ( 4 / 278 )

    هل الأفضل صيام الاثنين والخميس أم ثلاثة أيام من كل شهر؟


    أيهما أفضل في الصيام : صيام 3 أيام من كل شهر أم صيام الاثنين والخمس ؟ وما هي الأحاديث الواردة في هذا الصيام ؟ ومتى تكون ثلاثة أيام من كل شهر هل هي 13 ، 14 ، 15 من كل شهر ؟ وما هو الحديث ؟.



    الحمد لله
    إذا أردنا أن نفاضل بين صيام الاثنين والخميس وصيام ثلاثة أيام من كل شهر نجد أن صيام الاثنين والخميس أفضل من صيام ثلاثة أيام من كل شهر ؛ لأن من صام الاثنين والخميس كل أسبوع فإنه يعني أنه قد صام ثمانية أيام من كل شهر ، فيكون بذلك قد جمع بين الفضيلتين : صيام الاثنين والخميس ، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر .
    والثلاثة أيام من كل شهر يصح صيامها من أول الشهر أو وسطه أو آخره ، متفرقة أو متتابعة ، إلا أن الأفضل أن يجعلها الأيام البِيض وهي الأيام التي يكون القمر فيها مكتملاً وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من الشهر القمري .
    وهذه طائفة من الأحاديث المرغبة في صيام الاثنين والخميس :
    أ. عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم الاثنين فقال : ( فيه ولدتُ ، وفيه أُنزل عليَّ ) رواه مسلم ( 1162 ) .
    ب. وعن عائشة رضي الله عنه قالت : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرَّى صوم الاثنين والخميس ) رواه الترمذي (745) والنسائي (2361) وابن ماجه (1739) وصححه الألباني في "صحيح الترغيب" (1044) .
    ج. وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( تُعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس ، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم ) رواه الترمذي (747) وصححه الألباني في "صحيح الترغيب" (1041) .
    وهذه طائفة من الأحاديث المرغبة في صيام ثلاثة أيام من كل شهر :
    أ. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت : صوم ثلاثة أيام من كل شهر ، وصلاة الضحى ، ونوم على وتر . رواه البخاري (1124) ومسلم (721) .
    ب. وعن معاذة العدوية أنها سألت عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم : أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام ؟ قالت : نعم . فقلت لها : من أي أيام الشهر كان يصوم ؟ قالت : لم يكن يبالي من أي أيام الشهر يصوم . رواه مسلم (1160) .
    ج. وعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر ، وأيام البيض : صبيحة ثلاث عشرة ، وأربع عشرة ، وخمس عشرة ) . رواه النسائي (2420) وصححه الألباني في "صحيح الترغيب" (1040) .
    د. وعن أبي أبا ذر رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا صمتَ شيئا من الشهر فصم ثلاث عشرة ، وأربع عشرة ، وخمس عشرة ) رواه الترمذي (761) والنسائي (2424) وصححه الألباني في "صحيح الترغيب" (1038) .
    فالأمر في صيام الأيام الثلاثة واسع ، كما جاء في حديث عائشة رضي الله عنه ، وأفضل أيام الشهر لصيامها : الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر ، كما جاء في الأحاديث الصحيحة الأخرى .

    وقد سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : صيام ثلاثة أيام من كل شهر ، هل لابد أن تكون في الأيام البيض فقط ؟ أم يجوز أن يصام منها ثلاثة أيام من أي يوم في الشهر ؟
    فأجاب :
    " يجوز للإنسان أن يصوم في أول الشهر ، أو وسطه ، أو آخره ، متتابعة ، أو متفرقة ، لكن الأفضل أن تكون في الأيام البيض الثلاثة وهي : ثلاثة عشر ، وأربعة عشر ، وخمسة عشر ،
    قالت عائشة رضي الله عنها : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام ، لا يبالي أصامها من أوله ، أو آخر الشهر انتهى .

    "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (20 /السؤال رقم 376) .
    والله أعلم .


    لاتنسوني من خاااالص دعاااائكم
    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الثلاثاء مايو 24, 2011 12:59 am

    تـعــال نــقطـفـهــا
    حــسن الــخلــق


    علامـــــــــــات حسن الخلق:
    *طيب الكلام وطلاقة الوجه.
    * حسن المعامله.
    * الحلم وكظم الغيظ والعفو عن الجاهلين.
    * عدم الغضب الا اذا انتهكت حرمات الله.
    * الحياء.
    * ان لا يعيب طعاماً.
    * الجود والكرم .
    * تجنب الحسد والبغضاء .


    هذه بعض علامات حسن الخلق التي اذا تحلى العبد بها زادته حباً وقر باً من الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وثقلت موازينه يوم القيامه ، وحببت الناس إليه وزادته قر باً منهم وكثر بذلك مصافوه، وقل معادوه ،وتسهلت عليه الأمور الصعاب ولانت له قلوب الغضاب .
    قال بعض الحكماء : "سـعة الأخلاق كنوز الأرزاق ، وسبب ذلك كثرة الأصفياء المسعدين ، وقلة الأعداء المجحفين"


    اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق فإنه لا يهدي لأحسنها إلا أنت
    واصر ف عناً سيئها فإنه لا يصرف سيئها إلا انت .
    وصلى الله على نبينا وحبيبنا محمد ، وآلــــــه وصحبه وسلم

    خالي مشاعر
    avatar
    نهر الجروح
    قلم جاد
    قلم جاد

    عدد المساهمات : 379
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف نهر الجروح في الخميس مايو 26, 2011 3:55 pm

    أخي خالي مشاعر جزاك الله كل خير ورفع بها درجاتك


    واثقل ميزانك انشاء الله


    لم ترى عيني اجمل من ماتطرحه


    من اجمل مارئيت وقراة


    _________________

    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الخميس مايو 26, 2011 5:46 pm

    تـــعــال نــقــطـــفـــهـــا







    أذكار الصباح

    الأذكار :- الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255

    العدد:- مرة واحدة

    الفضل :- لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان

    الأذكار :- قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس

    العدد :- ثلاث مرات
    الفضل :- تكفيه من كل شئ
    الأذكار :- اللهم بك أصبحنا و بك أمسينا وبك نحيا و بك نموت وإليك النشور
    العدد :- مرة واحدة
    الفضل :- ـــــــــــــــــ

    الأذكار :- أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير.رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر
    العدد :- مرة واحدة
    الفضل :- ـــــــــــــــــ

    الأذكار :-اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

    العدد :- مرة واحدة
    الفضل :- من قاله في الصباح ومات قبل المساء دخل الجنة
    الأذكار :-بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
    العدد :- ثلاث مرات
    الفضل :- لم يضره شئ في ذلك اليوم - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء

    الأذكار :- اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي, اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي

    العدد :- مرة واحدة
    الفضل :- من قالها يحفظه الله من جميع الجهات
    الأذكار :- اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك

    العدد :- أربع مرات
    الفضل :- من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار
    avatar
    عديل الروح
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 221
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    العمر : 48
    الموقع : فوق تراب الارض

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف عديل الروح في الخميس مايو 26, 2011 6:18 pm

    يعطيكم العافية احبتي موضوع في قمة الروعة استقينا منه عبق الايمان

    وحلاوة الدين في قلوبنا احببت ان اشارك معكم .


    ثمرات الصدقة

    اللهم افتح لمن فتح موضوعى باب سروره وباب سروره ويسر اموره

    واجعل الجنه اول واخر مروره

    زودك الله من تقاك ، ومن النار وقاك ،وللفضيلة هداك ، وللجنة دعاك ،

    وجعل الفردوس مأواك واسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانية ،

    أن يجمعنا ثانية ، في جنة عالية قطوفها دانيه

    اللهم آمين،،،








    أيّ مــن هــذه تـريــد ؟
    هل تريد البرهان على صحة الإيمان ؟ ..... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ... 'والصدقة برهان'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد الشفاء من الأمراض ؟ .... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ' داووا مرضاكم بالصدقة '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن يظلك الله يوم لا ظل إلا ظله ؟ ..... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تطفيء غضب الرب ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ' صدقة السر تطفيء غضب الرب'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد محبة الله عز وجل ؟ ... عليك بالصدقة

    قال عليه الصلاة والسلام

    أحب الأعمال الى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم , أو

    تكشف عنه كربة , أو تقضي عنه دينا , أو تطرد عنه جوعا , ولان

    أمشي مع أخي في حاجه أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد الرزق ونزول البركات ؟ .... عليك بالصدقة

    قال الله تعالى

    ' يمحق الله الربا ويربي الصدقات '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد الحصول على البر والتقوى ؟ ... عليك بالصدقة

    قال الله تعالى

    ' لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنقوا من شيء فإن الله به عليم '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تفتح لك أبواب الرحمة ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ' الراحمون يرحمهم الرحمن,إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن يأتيك الثواب وأنت في قبرك ؟ ..... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكر منها ـ صدقة جارية'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن توفي نقص الزكاة الواجبة ؟ ... عليك بالصدقة

    حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال: 'أول ما يحاسـب

    عنـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن

    كان لم يكملها قال الله ـ تبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون

    لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك،

    'ثم سائر الأعمال على حسب ذلك

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'الصوم جنة , والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تقي نفسك مصارع السوء ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'صنائع المعروف تقي مصارع السوء '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تطهر نفسك وتزكيها ؟ .... عليك بالصدقة

    قال الله تعالى

    ' خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها '

    ************ ********* ********* ********* *****

    قال صلى الله عليه وسلم

    ثلاث أحلف عليهن ومنهن: ' ما نقص مال من صدقة '

    وقال أيضاً: ' اتقوا النار ولو بشق تمرة '

    بل والكلمة الطيبة صدقة


    _________________
    [img][URL=http://9or.y4yy.com/][/URL[/img]
    avatar
    اميرة الدلع
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 292
    تاريخ التسجيل : 22/03/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف اميرة الدلع في الجمعة مايو 27, 2011 6:38 am

    من دعاء النبي (صلى الله عليه وسلم)
    اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين أنت ربُّ المستضعفين وانت ربّي إلى من تكلني، إلى بعيد يتجهَّمني أم إلى عدو ملكته أمري إن لم يكن بك علىِّ غضبُُ فلا أبالي، ولكنَّ عافَيَتَك أوسعُ لي. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخر ه من أن تُنزل بي غضبك أو يَحِلَّ علىَّ سخطُك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك


    اشكرك يااخي خالي مشاعر كلمات ايمانيه تشرح الصدر

    جزاك الله خير وكتبنا وياك ان نكون من الصالحين



    اللهم اني أعوذ بعزتك لا اله الا انت ان تضلني


    أنــــــــــــــــــــــــــــــــت


    الحي الذي لا يموت


    _________________
    avatar
    الراقيه بطبعي
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 160
    تاريخ التسجيل : 28/02/2011
    العمر : 38
    الموقع : في قلب حبيبي

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف الراقيه بطبعي في الجمعة مايو 27, 2011 8:49 am



    إلهي.. وحدك تحقق الاحلام
    فـ حقق لي حُلم نام على ارض الايام ولم يستيقظ بعد
    ايقضه يا الله !
    وقل له : ڪن فيـڪون
    جمعــــــــــه مباركـــــــــــه
    لا تنسى قرأة سورة الكهف


    سورة الكهف
    هدف السورة : العصمة من الفتن
    سورة الكهف هي من السورة المكية
    وهي إحدى خمس سورة بدأت بـ (الحمد لله ) ؟
    (الفاتحة، الأنعام، الكهف، سبأ، فاطر)
    وهذه السورة ذكرت أربع قصص قرآنية هي
    ( أهل الكهف ، صاحب الجنتين ، .

    موسى عليه السلام والخضر وذو القرنين )
    ولهذه السورة فضل كما قال النبي صلى الله عليه و سلم
    عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من الدجال وفي رواية ـ من آخر سورة الكهف ـ ) [ رواه مسلم]

    و قال صلى الله عليه و سلم
    ( من قرأ سورة ( الكهف ) في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين )
    [ صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب / 736 ]
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من * فتنة * الدَّجال )
    [ صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة582]
    وقال صلى الله عليه وسلم :
    ( من قرأ سورة الكهف كانت له نورا يوم القيامة ، من مقامه إلى مكة ، و من قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ، و من توضأ فقال : سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلاأنت ، أستغفرك و أتوب إليك ، كتب في رق ، ثم جعل في طابع ، فلم يكسر إلى يوم القيامة )
    الراوي: أبو سعيد الخدري المصدر : الترغيب والترهيب
    [ صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / 2651 ]
    (( اللهم إنى أعوذ بك من فتنة المحيا و فتنة الممات و شر فتنة المسيح الدجال ))
    وقصص سورة الكهف الأربعة يربطها محور واحد وهو أنها تجمع الفتن الأربعة في الحياة:
    فتنة الدين ( قصة أهل الكهف )
    فتنة المال ( صاحب الجنتين)
    فتنة العلم (موسى عليه السلام والخضر)
    وفتنة السلطة ( ذو القرنين)

    وهذه الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها هو الشيطان الذي يزيّن هذه الفتن و العياذ بالله ولذا جاءت الآية
    (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا ) آية 50
    ولهذا قال الرسول صلى الله عليه و سلم أنه من قرأها عصمه الله تعالى من فتنة المسيح الدجّال لأنه سيأتي بهذه الفتن الأربعة ليفتن الناس بها.
    وقصص سورة الكهف كل تتحدث عن إحدى هذه الفتن ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من الفتن :
    ختام السورة: العصمة
    من الفتن:
    آخر آية من سورة الكهف تركّز على العصمة الكاملة من الفتن بتذكر اليوم الآخرة
    ( قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ) آية 110
    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الجمعة مايو 27, 2011 1:54 pm


    فوائد بر الوالــدين **

    الى من والديه على قيد الحياه ..... اغتنم الفرصه !!


    فوائد بر الوالـدين:


    برالوالدين من أحب الأعمال إلى الله

    رضا الله فى رضا الوالدين

    الوالدين أحق الناس بالمعاملة الحسنة

    بر الوالدين أفضل من الجهاد

    إذا كنت باراً فأنت حاج ومعتمر ومجاهد

    الجنة تحت اقدام الامهات-

    بر الوالدين يُطيل العمر ويوسع الرزق

    من بر والديه فقد قرب نفسه من الجنه

    من بر والديه بره أولاده جزاء وفاقا

    بر الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنه

    فوائد قرائتها وحبيت أنقلها لكم أحبائي ..
    تقبلو تحياتي ..


    * وعاهد نفسك من الان على البر بهما ونيل رضا الله تعالى
    ادعوا لي بان اكون بارآ ولكم الدعاء ان شاء ربي علنـــا وفي ظهر الغيب
    avatar
    نهر الجروح
    قلم جاد
    قلم جاد

    عدد المساهمات : 379
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف نهر الجروح في الجمعة مايو 27, 2011 2:34 pm

    صلة الرحم وبرالوالدين

    من احب أن يخفف الله عزوجل عنه سكرات الموت فليكن لقرابته


    وصولآوبوالديه بارآ قال:موسى عليه السلام في مناجاته:


    ألهي فماجزاء من وصل رحمه قال:ياموسى أنسئ له أجله وأهون


    عليه سكرات الموت ويناديه خزنة الجنه هلم ألينافادخل


    من أي أبوابهاشئت


    _________________

    avatar
    السفير جلوي

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 25/05/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف السفير جلوي في السبت مايو 28, 2011 3:35 pm

    صلاة النوافل

    النافلة كلمة بها من الروعة ما بها وتحتوي من المعاني الكثير، ومهما قيل في تفسيرها لغة فإنها على كل حال

    تتضمن معنى الزيادة؛ وهي تعني في الشرع الزيادة في العبادة على مقدار الفريضة، من جنس تلك الفريضة.

    وهنا يجدر التنبيه إلى أن بعض الناس يحسبون أن النوافل محصورة في الصلاة؛ والصواب أن لكل عبادة

    فروضها ونوافلها؛ فكما أنّ للصلاة نوافلها، فكذلك للزكاة نوافلها، وللصوم نوافله، وللحج نوافله.

    ومن عظمة الإسلام أنه أمر على سبيل الوجوب بالحد الأدنى الذي لا بد منه، وهو مقدار الفرض من كل


    عبادة، ثم شجع على النوافل، وترك الباب مفتوحا للاستزادة منها من غير أن يضع حدا، أو يقدر مقدارا؛

    فالباب مفتوح للتسامي، والأجواء طليقة للتحليق؛ فأين الطامحون؟!.

    فما أشد غفلة الذي يزهد بالنوافل ويقتصر على الفرائض!.

    إنه يزهد بالخير العميم الذي وعد الله عباده الذين يتقربون إليه بالنوافل؛ وينسى أنه لا يخلو من تقصير في

    واجب، أو وقوع في معصية، وأنه بحاجة إلى هذه النوافل التي تجبر نقصه، قال تعالى:
    {إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين}.



    إن في النوافل من المعاني والدلالات العظيمة ما لا يدركه إلا من فتح الله عين بصيرته، وأزاح الران عن قلبه.

    ولكل نافلة من الأنوار والتجليات ما يطمس بقوته نور الشمس! غير أنه استقر في الأزمان الأخيرة في عقول

    بعض المسلمين التهاون بالنوافل. فإذا طلبت من أحد هؤلاء أن يصلي ركعتين بعد فرض الظهر مثلا، قال:

    إنها سنة!. وإذا قلت له: صم يوم عرفة، قال: إنه سنة!.

    ويوحي إليك هذا الجواب وأمثاله أن معنى السنة عند هذا المسلم طلب الترك، وليس طلب الفعل، وهذا جهل

    عظيم بالسنة وحقيقتها ووظائفها، وجهل بما في النوافل من أسرار وفوائد



    ومن أهم هذه الأسرار والفوائد:



    1- أن النوافل أولا سور منيع، وسياج يحمي الفرائض من تسرب الضعف إليها؛ فمن حافظ على النوافل كان

    على الفرائض أكثر محافظة، ومن تهاون بها كانت الخطوة التالية إذا تمكن الكسل من المرء أن يفرط

    بالفرائض، والعياذ بالله.

    فالشيطان يشجع المرء أولا على ترك النافلة، محتجا بأنها ليست مفروضة
    فإذا نجح في ذلك خطا خطوة أخرى مع العبد الذي انخدع به وخضع لإيحاءاته.


    إن أداء النوافل أمارة على أن الفرائض مصونة محمية، والتهاون بها مستبعد
    وإن هذا العبد الذي يحرص على أداء النوافل سيكون على أداء الفرائض أشد حرصا.

    2- والنوافل جوابر؛ يجبر بها يوم القيامة ما قد يكون في الفرائض من نقص
    أو خلل غير مبطل. أرأيت الإنسان إذا كسر عضو من أعضائه كيف توضع له
    الجبيرة ليعود العضو كما كان؟! وكذلك النوافل تعوض


    النقص وتصلح الخلل؛ فقد جاء في الحديث الذي رواه الطبراني في الأوسط أن أبا هريرة قال: "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
    إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة صلاته، فيقول الله عز وجل لملائكته:


    انظروا إلى صلاة عبدي أتمها أم نقصها؟ فإن أتمها كتبت له تامة، وإن كان قد انتقصها قيل: انظروا هل لعبدي من نافلة تكملون بها فريضته؟ ثم تؤخذ الأعمال بعد ذلك".



    وبما أن عمل الناس لا يخلو غالبا من خلل ونقص وسهو؛ فإن أداءهم للنوافل
    يعد جابرا لما يصدر عنهم؛ بل إن بعض أهل العلم والفضل رأى أن هذه الزيادات
    على الفرائض لا تعد في حقيقتها نوافل إلا في حق النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأن سلوكه وعباداته وأخلاقه قد بلغت الكمال البشري
    الذي قدره الله له، وهو صلى الله عليه وسلم المعصوم عن الوقوع في المعاصي.
    وقد وجدوا لهذا المعنى إشارة في قوله تعالى: {ومن الليل فتهجد به نافلة لك}.


    ولاحظ كلمة "لك" وكأنها إشارة إلى اقتصار المعنى الحقيقي للنافلة على
    ما يؤديه صلى الله عليه وسلم من عبادات زائدة على الفرض
    أما بحق غيره فهي مكفرات للذنوب، وجوابر للنقص.

    3- النوافل دليل العبودية الحقة لله تعالى؛ لأن أي فعل لا بد له من دافع يدفع إليه
    . ومن المعلوم أن الإنسان يميل بطبعه إلى الراحة، فما الذي يجعل جنبه يتجافى
    عن مضجعه؟ وما الذي يبعثه من فراشه ليقف في ليل الشتاء البارد متذللا خاشعا
    بين يدي مولاه؟ إنه الشوق إلى مرضاة الله، والراحة التي يجدها في الركون إليه
    وما يمده الله به من الأنوار.



    فالنوافل دليل واضح وبرهان ساطع على أن العبد يتذوق حلاوة العبادات
    ولا يستثقلها، ويدرك أثرها في حياته

    الدنيا والأخرى.وما من شك أن من يكثر من نوافل الصلاة مثلا يدلل بفعله
    هذا على أنه يحس بعذوبة المناجاة، ويفهم معنى

    الوقوف بين يدي ملك الملوك، ولولا هذا لما أكثر من النوافل وهو يعلم
    أنها ليست مفروضة، وأنه لن يعذَّب إذا تركها.


    4- والنوافل علامة على أن العبد يرغب بالتقرب إلى الله سبحانه
    ويبتغي الزلفى لديه عز وجل، وهذا ينقله إلى مرتبة رفيعة؛ إنها مرتبة المحبوب.
    فلا يكفي أن تكون محبا، فكم من محب ليس بمحبوب! والأهم والأرقى أن تكون محبوبا
    قال تعالى: {يحبهم ويحبونه}.

    وقد جعل الله تعالى النوافل سببا لبلوغ مرتبة المحبوبية؛ ففي الحديث القدسي
    الذي رواه البخاري عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال
    "يقول تعالى: وما تقرب إلى عبدي بشيء أفضل من أداء ما افترضت عليه
    ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه".


    5- ومن أسرار النوافل أنها باب واسع مفتوح للربح وجني الأجر والثواب
    من غير حدود وقيود.
    ومن العجيب أن بعض الناس لا يشبعون من الربح الدنيوي، ولكنهم
    ربما زهدوا في الربح الأخروي، غير أن العاقل يعمل لآخرته كأنه يموت غدا
    ويتزود لسفر طويل لا بد منه. والنوافل من خير الزاد وأفضل العتاد.

    6- ومن أسرار النوافل وفوائدها أنها وسيلة للصلة الدائمة بالله عز وجل
    والعيش ساعة فساعة في طاعته وفي كنفه، قال تعالى: {وأقم الصلاة لذكري}.

    فهيا إلى الاستزادة من النوافل، عسى أن يزيدنا الله تعالى من رحمته وفضله، والله تعالى أكرم وأعظم على الدوام، وفي الحديث "من تقرب إليّ شبرا تقرّبت إليه ذراعا...".


    من ثابر على أثنتى عشرة ركعة من السنة , بنى الله له بيتا فى الجنة


    ركعتين قبل صلاة الفجــــــــــــر

    أربع ركعات قبل الظهر وركعتين بعدهــــــــــــا

    ركعتين بعد المغرب

    ركعتين بعد صلاة العشـــــــاء


    تقبل اللة مني ومنكم
    اخوكم السفيرجلوي
    avatar
    احساس
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 07/05/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف احساس في الأحد مايو 29, 2011 1:07 pm

    من روائع الشكر
    فضيلة الشيخ / ناصر بن مسفر الزهراني


    انظــر إلى لطف المولى، ورحمة العظيم، وكرم الكريم، وجود الرحيم، قال - صلى الله عليه وآله وسلم -: ( بينا رجل يمشي فاشتد عليه العطش، فنزل بئرًا فشرب منها، ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال: لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي. فملأ خفه ثم أمسكه بفيه، ثم رقى فسقى *****، فشكر الله له فغفر له ) قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجرًا؟ قال: ( إن كل كبد رطبة أجر )، فكيف بمن يحسن إلى المسلمين، ويرفق بالمؤمنين، ويتصدق على الموحدين.

    وقال – صلى الله عليه وآله وسلم -: ( بينما رجل يمشي بطريق وجد غُصن شوك على الطريق، فأخرّه، فشكر الله له، فغفر له )، فكيف بمن يزيل العوائق المعنوية من طريق الناس، بتيسير أمورهم، وتفريج همومهم، وتنفيس كربهم، ويزيل العوائق من طريق الدعوة إلى الله، ويمهد الطريق للدعاة إلى الله، والآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر.


    ومن روائع الشكر أن تأكل من نعم الله، وتتلذذ بما آتاك الله، ثم تشكر الله على ذلك فتصل إلى درجة الصائم الصابر، الذي أظمأ نهاره، وجوّع نفسه، وأتعب جسده، يقول - صلى الله عليه وسلم -: ( إن للطاعم الشاكر من الأجر مثل ما للصائم الصابر ).
    1- أنه اتصاف بصفة من صفات المولى جل وعلا التي يحبها ويرضاها ويثب عليها لعباده: ﴿ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ ﴾ ... [الشورى: 23].
    =========
    2- أنه سبب للنجاة من عذاب الله جل وعلا: ﴿ مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِراً عَلِيماً ﴾ ... [النساء: 147].
    ==============

    3- أنه سبب لنيل الجزاء العظيم من الله تعالى: ﴿ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ ﴾ ... [آل عمران: 145].

    =============
    4- أنه استجابة لله تعالى وامتثال لأمره فهو الذي أمر عباده بالشكر.


    =================
    5- أنه سبب لحفظ النعم وزيادتها، وعظيم بركتها، وجميل نفعها: ﴿ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ﴾ ... [إبراهيم: 7].
    ===================

    6- أنه سمة من سمات أولي الألباب: ﴿ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ﴾ ... [إبراهيم: 5].

    ===============
    7- أن الشاكر إنما يشكر لنفسه، ويرفع من درجاته: ﴿ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ ﴾ ... [النمل: 40].


    =================
    8- أن شكر الناس يعتبر شكرًا لله تعالى: ( لا يشكر الله من لا يشكر الناس ).


    ==============
    9- أنه اتباع لسبيل المرسلين، وسير في ركاب الشاكرين من الأنبياء والصالحين.

    ===================

    10- أنه أمر يرضاه الله ويرضى عن أهله: ﴿ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ ﴾ ... [الزمر: 7].
    ==============
    11- أنه تحدٍّ للشيطان، وإخزاءٌ له، ودحرٌ لمكره وكيده، فهو حريص على صرف الناس عن الشكر: ﴿ قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿ 16 ﴾ ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ﴿ 16 ﴾﴾ ... [الأعراف: 16ـ17].

    ===============
    12- أنه النصف الآخر من الإيمان، فمن كمال الإيمان الشكر للديان، فإن الإيمان نصفان: نصف صبر، ونصف شكر.

    ===================
    13- أنه دليل على كمال العقل، ونقاء الفكر، وصفاء النفس؛ لأن من عرف قدر المنعم جل وعلا، وتأمل بديع كرمه، وعظيم عطائه، فالأجدر به أن يترنم بشكره، ويشدوا بذكره.
    =========================
    ومن الرزية أن شكري صامـت عما فعلتَ وأن برَّك ناطقُ
    أأرى الصنيعة منك ثم أُسـرُّهـا إني إذًا لِندى الكريم لسارقُ
    ===============



    اللهم أوزعنا شكر نعمتك التي أنعمت علينا وعلى والدينا وأن نعمل صالحًا ترضاه وأصلح في ذريتنا إنا تبنا إليك وإنا من المسلمين،،،
    avatar
    عديل الروح
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 221
    تاريخ التسجيل : 03/03/2011
    العمر : 48
    الموقع : فوق تراب الارض

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف عديل الروح في الأحد مايو 29, 2011 1:33 pm



    اشكر اخوي خالي مشاعر على النقلة النوعية في هذا الموضوع


    طرح ايماني مشوق نستقي منه نفحات من الايمان الصادق .


    ونظرا للمشاركة الفاعلة في موضوع (تعال نقطفها) احببت استاذن


    الادارة في تثبيت الموضوع لروعته وللاستفاده منه بشكل أوسع


    تقبلوا ودي .


    _________________
    [img][URL=http://9or.y4yy.com/][/URL[/img]
    avatar
    نهر الجروح
    قلم جاد
    قلم جاد

    عدد المساهمات : 379
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف نهر الجروح في الأحد مايو 29, 2011 1:52 pm

    صلة الرحم وبرالوالدين


    عن الأمام الصادق من أحب أن يخفف الله عزوجل عنه سكرات الموت


    فليكن لقرابته وصولآ وبوالديه بارآ قال موسى عليه السلام


    في منجاته ألهي فماجزاء من وصل رحمه قال ياموسى أنسئ له


    أجله وأهون عليه سكرات الموت ويناديه خزنة الجنه هلم ألينا


    فأدخل من اى أبوابها شئت


    _________________

    avatar
    سموالمشاعر
    مؤسس المنتدى
    مؤسس المنتدى

    عدد المساهمات : 173
    تاريخ التسجيل : 23/02/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف سموالمشاعر في الأحد مايو 29, 2011 6:17 pm

    بسم اللة الرحمن الرحيم


    السلام عليكم
    اخواني منتدى خالي مشاعرصدى المحبوب
    انااحمداللة بتثبيت ثمرات لاالة الآاللة في داخل صفحات المنتدي هذاجهوددعمكم لمتصفحي قطافكم بي اطيب الثمرات لهم شكرااخواني سعيكم الخيري لنا

    واشكرااخي عديل الروح
    بتثبيت قلمك الاوضح اخي
    وتعالونقطفها

    ثـــمرات الــــصدقـــة

    اللهم افتح لمن فتح موضوعى باب سروره وباب سروره ويسر اموره

    واجعل الجنه اول واخر مروره

    زودك الله من تقاك ، ومن النار وقاك ،وللفضيلة هداك ، وللجنة دعاك ،

    وجعل الفردوس مأواك واسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانية ،

    أن يجمعنا ثانية ، في جنة عالية قطوفها دانيه

    اللهم آمين،،،








    أيّ مــن هــذه تـريــد ؟
    هل تريد البرهان على صحة الإيمان ؟ ..... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ... 'والصدقة برهان'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد الشفاء من الأمراض ؟ .... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ' داووا مرضاكم بالصدقة '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن يظلك الله يوم لا ظل إلا ظله ؟ ..... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تطفيء غضب الرب ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ' صدقة السر تطفيء غضب الرب'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد محبة الله عز وجل ؟ ... عليك بالصدقة

    قال عليه الصلاة والسلام

    أحب الأعمال الى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم , أو

    تكشف عنه كربة , أو تقضي عنه دينا , أو تطرد عنه جوعا , ولان

    أمشي مع أخي في حاجه أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد الرزق ونزول البركات ؟ .... عليك بالصدقة

    قال الله تعالى

    ' يمحق الله الربا ويربي الصدقات '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد الحصول على البر والتقوى ؟ ... عليك بالصدقة

    قال الله تعالى

    ' لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنقوا من شيء فإن الله به عليم '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تفتح لك أبواب الرحمة ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    ' الراحمون يرحمهم الرحمن,إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن يأتيك الثواب وأنت في قبرك ؟ ..... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكر منها ـ صدقة جارية'

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن توفي نقص الزكاة الواجبة ؟ ... عليك بالصدقة

    حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال: 'أول ما يحاسـب

    عنـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن

    كان لم يكملها قال الله ـ تبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون

    لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك،

    'ثم سائر الأعمال على حسب ذلك

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'الصوم جنة , والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تقي نفسك مصارع السوء ؟ ... عليك بالصدقة

    قال صلى الله عليه وسلم

    'صنائع المعروف تقي مصارع السوء '

    ************ ********* ********* ********* *****

    هل تريد أن تطهر نفسك وتزكيها ؟ .... عليك بالصدقة

    قال الله تعالى

    ' خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها '

    ************ ********* ********* ********* *****

    قال صلى الله عليه وسلم

    ثلاث أحلف عليهن ومنهن: ' ما نقص مال من صدقة '

    وقال أيضاً: ' اتقوا النار ولو بشق تمرة '

    بل والكلمة الطيبة صدقة

    جزاكم اللة خير
    avatar
    احساس
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 07/05/2011

    رد: تــــعــال نــــقـــطــــفـــهــا

    مُساهمة من طرف احساس في الإثنين مايو 30, 2011 2:54 pm

    تعال نقطفها


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اما بعد:
    تعرف على حقوق الوالدين في القرآن الكريم والسنة النبوية، واسأل نفسك أين أنت من هذه الحقوق

    أولى الإسلام عناية خاصة للأسرة وللمحافظة عليها من خلال تحديده للحقوق المترتِّبة على أفرادها تجاه بعضهم البعض ، وذلك كي تُصان الأسرة بصفتها اللبنة الأساسية في بناء المجتمع الذي ينشده الإسلام .

    ولما كان الوالدان هما حجري الأساس في بناء الأسرة وتنشئة الجيل ، نجد القرآن الكريم يصرح بِعِظَم مكانتهما ، ووجوب الإحسان إليهما .

    وفيما يأتي بيان لحقوق الوالدين في القرآن الكريم والسنة النبوية :
    احـــــــاس
    أولاً : حقوق الوالدين في القرآن الكريم :

    قرن تعالى وجوب التعبد له بوجوب البر بالوالدين في العديد من الآيات الكريمة ، منها قوله تعالى : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ) الإسراء : 23 .

    وقوله تعالى : ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً ) البقرة : 83 .

    وهكذا نجد أن الله تعالى يعتبر الإحسان إلى الوالدين قضية جوهرية ، فهي من الأهمية بمكان ، بحيث يبرزها - تارة - في عالم الاعتبار بصيغة القضاء : ( وَقَضَى رَبُّكَ ) الإسراء : 23 .

    ويجسدها - تارة أخرى - في عالم الامتثال بصيغة الميثاق : ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ ) البقرة : 83 .

    ويعتبر التعدي على حرمتهما حراماً ، وهنا لابُدَّ من التنبيه على أن القرآن الكريم وفي العديد من آياته يؤكد على الأولاد بضرورة الإحسان إلى الآباء ، أما الآباء فلا يؤكد عليهم الاهتمام بأبنائهم إلا نادراً ، وفي حالات غير عادية ، كأن لا يقتلوا أولادهم خشية الإملاق .

    فيكتفي بالتأكيد على أن الأولاد زينة ومتعة ، وموضع فتنة وإغراء للوالدين ، ولم يذكرهم إلا مقرونين بالمال ، وفي موضع التفاخر .

    وبنظرة أعمق جعل الإحسان إلى الوالدين المظهر الاجتماعي للعبادة الحقة ، وكل تفكيك بين العبادة ومظهرها الاجتماعي ، بالإساءة إلى الوالدين على وجه الخصوص ، ولو بكلمة ( أُفٍّ ) ، يعني إفسادا للعبادة كما تفسد قطرة الخل العسل .

    للأمِّ حَق أكبر :

    منح القرآن الأم حقاً أكبر ، وذلك لما تقدمه من تضحيات أكثر ، فالأم هي التي يقع عليها وحدها عبئ الحمل والوضع والإرضاع ، وما يرافقهما من تضحيات وآلام ، حيث يبقى الطفل في بطنها مدة تسعة أشهر على الأغلب في مرحلة الحمل ، يتغذّى في بطنها من غذائها ، ويقرّ مطمئناً على حساب راحتها وصحتها .

    ثم تأتي مرحلة الوضع الذي لا يعرف مقدار الألم فيه إلا الأُم ، حيث تكون حياتها - أحياناً - مهدَّدة بالخطر .

    ويوصي بها على وجه الخصوص : ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ ) لقمان : 14 .

    وبذلك يؤجج القرآن وجدان الأبناء حتى لا ينسوا أو يتناسوا جهد الآباء ، وخاصة الأم وما قاسته من عناء ، ويصبوا كل اهتمامهم على الزوجات والذرية .

    ثانياً : حقوق الوالدين في السنَّة النبوية :

    احتلَّت مسألة الحقوق عموماً وحقوق الوالدين على وجه الخصوص مساحة كبيرة من أحاديث ووصايا النبي الأكرم ( ص) ، فقد ربط النبي ( ص) بين رضا الله تعالى ورضا الوالدين ، حتى يعطي للمسألة بُعدَها العبادي .

    وأكَّد ( ص) أيضاً بأن عقوق الوالدين هي من أكبر الكبائر ، وربَط بين حب الله ومغفرته وبين حب الوالدين وطاعتهما .

    فعن الإمام زين العابدين ( إنَّ رَجُلاً جاءَ إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) فقال : يا رسول الله ، ما مِن عَملٍ قبيح إلا قدْ عملتُه ، فهل لي من توبة ؟

    فقال له رسول الله ( صل : ( فهَلْ مِن وَالِدَيكَ أحَدٌ حَي ؟ ) .

    قال : أبي .

    فقال ( ص) : ( فاذْهَبْ فَبِرَّه ) .

    فلما ولَّى قال رسول الله ( ص) : ( لَوْ كَانَتْ أمُّه !! ) ) .

    وفي التوجيه النبوي : ( مِنْ حَقِّ الوالِدِ عَلَى الوَلَدِ أن يخشع له عند الغضب ، حِرصاً على كرامة الآباء منْ أن تُهدَر ) .

    وفوق ذلك فقد اعتبر التسبب في شتم الوالدين من خلال شتم الولد للآخرين كبيرة من الكبائر ، تستحق الإدانة والعقاب الأخروي .

    ثم إن البر بهما لا يقتصر على حياتهما ، فيستطيع الولد المطيع أن يبرَّ بوالديه من خلال تسديد ديونهما ، أو من خلال الدعاء والاستغفار لهما ، وغير ذلك من أعمال البر .

    ثم إن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قد جسَّد هذه التوصيات على مسرح الحياة ، ففي الوقت الذي كان يحثُّ المسلمين على الهجرة ليشكِّل منهم نواة المجتمع التوحيدي الجديد في المدينة ، وفي الوقت الذي كان فيه المسلمون قلائل بالآحاد ، تروي كتب السيرة : أنَّ رجلاً جاء إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) فقال : جئتُ أبايعك على الهجرة ، وتركتُ أبوي يبكيان .

    فقال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : ( اِرجعْ إلَيهِمَا فَأضحِكْهُمَا كَمَا أبْكَيْتَهُمَا ) .

    أن الإسلام لم يربط حقوق الوالدين بقضية الدين ، وضرورة كونهما مسلمين ، بل أوجب رِعاية حُقوقهم بمعزَلٍ عن ذلك .

    فيقول الإمام الرضا : ( بِرّ الوالِدَين وَاجِبٌ وإن كَانَا مُشرِكَين ، ولا طَاعَة لهما في معصية الخالق ) .

    ولم يكتَفِ الإمام الرضا بِتبْيَان الحُكم الشرعي ، بل كَشَف عن الحكمة من وراء هذا التحريم بقوله : ( حَرَّم الله عُقوق الوَالِدين لمَا فِيه مِنَ الخُروجِ مِن التَّوفِيقِ لِطَاعَةِ الله عَزَّ وجَلَّ ، والتوقيرِ للوَالِدَينِ ، وتَجَنُّب كُفر النِّعمَة ، وإبْطَال الشُّكْرِ ، ومَا يَدعُو مِن ذلكَ إلى قِلَّة النَّسل وانقِطَاعِه ، لِمَا فِي العقُوقِ من قِلَّة توقير الوالدين ، والعرفان بحقهما ، وقطع الأرحام ، والزُّهد من الوالدين في الولد ، وتَرك التربية بِعِلَّة ترك الولد برهُمَا ) .

    الآثار السلبية الدنيوية لمن عَقَّ والديه :

    ذكرنا فيما سبق بعض الآثار الأخرويَّة المترتبة على عقوق الوالدين ، ولعَلَّ من أبرزِها التعرُّض لِسَخَطِ الله تعالى ، وعدم قبول الطاعات ، وغير ذلك من آثار .

    ومن يطَّلع على أحاديث أهل البيت يجد حشْداً من الأحاديث في هذا المجال ، وهنا سوف نقتصر على إبراز الآثار السلبية في دار الدنيا لمن أساء لوالديه ، ويمكننا تصنيفها حسب النقاط الآتية :

    أولها : التعرّض للفقر والفاقة :

    يقول الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) في هذا الخصوص : ( أيُّمَا رَجُلٍ دَعَا عَلَى وَالِدِهِ أوْرَثَهُ الفَقر ) .

    ثانيها : المقابلة بالمثل :

    إنَّ الأولاد الذين يُسيئون التصرف مع آبائهم سوف يُقابلهم أبناؤهم بالمثل ، ولا يقيمون لهم وزناً عندما يكبُرون .

    ويؤكِّد هذه الحقيقة ما وَرَد عن الإمام جَعفر الصادق ( عليه السلام ) : ( برُّوا آبَاءكُم يَبرُّكم أبناؤكم ) .

    وقد أثبتَت التجارب العملية هذه الحقيقة ، وغدَتْ من المسلَّمات عَبْر الأجيال ، فالذي يعقُّ والديه يواجه الحالة نفسها مع أبنائه لا مَحَالة .

    ثالثها : العقوق يورث الذِّلَّة والمَهانة :

    ممَّا لا شَكَّ فيه أن الفرد الذي يعقُّ والديه ينظر له المجتمع بِعَين السخط والاستخفاف ، ويصبحُ منبوذاً مذموماً على الصعيد الاجتماعي ، ولا يُذكَر إلاَّ بالعار والشنار مَهما تستَّر خلفَ سواتِر الأعذار .

    فيقولُ الإمام الهَادي ( عليه السلام ) : ( العقوقُ يعقب القلة ، ويؤدِّي إلى الذِّلَّة ) .

    ويمكن حَمْل كَلمة القلة في الحديث على إطلاقها ، فتشمل القِلَّة في المال والفقر المعنوي والاجتماعي المتمثل بقِلَّة الأصدقاء والمعارف الذين لا يلقُونَ حبال ودهم إلى من عَقَّ والديه ، وكيف تحصل الثقة بمن قطع حبال الود مع والديه ، وهما من أقرب المقرَّبين إليه ؟ .
    والسلام ختام
    ذو الفقار






      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 21, 2018 1:04 am